المركز الإعلامي

ضمن الأنشطة المرافقة لمعرض الكتاب..إدمان السوشل ميديا وتهديداته الاجتماعية والأسرية




Posted 5 months ago in مقال إخباري


ضمن منهاج معرض أربيل الدولي للكتاب بدورته الثانية عشرة، اقيمت جلسة حوارية لمناقشة ظاهرة مواقع التواصل الاجتماعي وانعكاساتها على حياة الفرد والمجتمع على حد سواء تحدث فيها الاكاديمي د. باسم الغبان بمحاضرة حملت عنوان (ادمان السوشل ميديا وتأثيره على المس

ضمن منهاج معرض أربيل الدولي للكتاب بدورته الثانية عشرة، اقيمت جلسة حوارية لمناقشة ظاهرة مواقع التواصل الاجتماعي وانعكاساتها على حياة الفرد والمجتمع على حد سواء تحدث فيها الاكاديمي د. باسم الغبان بمحاضرة حملت عنوان (ادمان السوشل ميديا وتأثيره على المستخدم ) أدارها د.صلاح نوري، والذي تطرق في مقدمتها الى بداية اجتياح ظاهرة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لحياة الفرد العراقي الذي اصبح حبيس دائرة تلك المواقع الافتراضية التي أبعدته عن حياته الواقعية وجرّدته من بعض المشاعر، لتسهم في تعطيل جزء كبير من وقته الذي يذهب هباءً، وهو يدور في حلقة مفرغة بعيدة عن واقعه المتخم بالتناقضات دون أن يجد حلاً لأيّ منها.  فاسحاً المجال بعد ذلك للضيف الذي تحدث عن تطور وسائل التواصل بمختلف اشكالها بدءاً من التواصل المباشر بين الأفراد وصولاً الى الالكتروني منه، والذي أخذ يتدرج في التطور من الكتابة الى الصوت، ثم الى التصوير المباشر (صورة وصوت) مما جعل الكثير منشغلين بالتركيز على تلك المواقع، حتى وصل بهم الحال الى الإدمان دون أن يعوا ذلك، مشيراً الى استخدامها لتحقيق أغراض بعيدة عما خصّصت له . 

السؤال عن الباسوورد أعراض الإدمان
وأشار الغبان الى أن الادمان على وسائل التواصل، قضى على الكثير من العادات والتقاليد التي توارثها المجتمع في استقبال الضيوف وتوديعهم فقد اصبح سؤال الضيف بعد دخوله الى منزل مضيّفه، عن الرقم السري الخاص بالانترنت مما جعل الجميع ينشغل باللوحة الالكترونية التي بين يديه منعزلين عن بعضهم البعض، بعد أن كانت احاديثهم الدافئة تطرّز جلسات سمرهم .
وذكر الغبان أيضاً، أن هناك اعراضاً عديدة للمدمنين على استخدام الوسائل الالكترونية، فضلاً عن استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي بمختلف انواعها. منوهاً:  ابرز ما يعانيه المدمنون هو استخدامهم إياها لأكثر من نصف يومهم، فيما يصل معدل البعض منهم الى اكثر من 15 ساعة في اليوم، اضافة الى انعزالهم عن واقعهم، فيما تكون حالتهم النفسية مضطربة، فهم في حالة انزعاج شبه دائمة. لافتاً: الى أن مسألة الادمان لم تقتصر على البالغين أو المراهقين، فحسب، وإنما وصلت الى الأطفال داخل الأسرة الذين يقومون باستخدام الأجهزة الهاتفية لأولياء أمورهم فيما يعبر الآباء و الامهات عن فرحهم بتلك المسألة، بحجة أن هذا الطفل قد وصل الى مرحلة معينة من النضج سبق أقرانه فيها، غير آبهين الى حجم الخطر الذي قد يلحقه هذا الاستخدام بمصير اطفالهم .

معالجة الادمان
واسترسل المحاضر: لكل معضلة حلول ناجعة تسهم في الحد منها تمهيداً للقضاء عليها بالامكانات المتاحة، قبل أن تأخذ منحى آخر، واصفاً: تلك الحالات بالمخدرات الالكترونية التي يجب معالجتها  بدءاً من الطفل عن طريق تنظيم أوقاته داخل المنزل وإبعاده عن الاجهزة الالكترونية قدر الإمكان، وابدالها بما هو مفيد من قصص مصوّرة وألعاب فكرية تعمل على رفع مستوى تفكيره، منوهاً: الى ضرورة تخصيص وقت لها من قبل افراد العائلة الآخرين وإقناعهم، بأن هذا العالم هو افتراضي لا يمت للواقع بأية صلة، اضافة الى توفير مناخ أسري قائم على الالفة والحنان .
التفكك الاسري
ولفت الغبان: الى احدى الظواهر الاجتماعية التي بدأت تطفو على السطح مؤخراً، وأخذت في الاتساع بين اوساط المجتمع، هي ظاهرة انشغال جميع افراد الأسرة بوسائل التواصل الاجتماعي. متابعاً: مما جعلتهم يبتعدون عن بعضهم شيئاً فشيئاً، معرجاً: الى تسببها بحالات طلاق وبرود عاطفي بين الزوجين، ومن ثم بقية أفراد الأسرة الآخرين، نتيجة ذلك الإدمان الذي فكّك أركان الأسر وجعلها تضيع في غياهب ما تحمله من أجهزة الكترونية .

المداخلات
د.غادة العاملي: هناك الكثير من الأشخاص، ارتبط عملهم باستخدام الانترنت بشكل عام ومواقع التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص، واصبحوا منشغلين بها على طول اليوم . هل هم في عداد المدمنين أم أنهم يحسبون غير
ذلك ؟
ج – في المجمل، أن استخدام الأجهزة الالكترونية، لأوقات طويلة هو بمثابة الإدمان، لكننا يمكن أن نستثني من تتطلب طبيعة عمله أن يكون مواصلاً مع المسألة في أمور مفيدة تفرضها تلك المتطلبات. لكن الإدمان الذي نقصد هنا، هو الاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي، وقضاء ساعات عديدة لغرض التسلية وغير ذلك، وهذا ما نجده في شريحة المراهقين على وجه الخصوص .
سعاد الجزائري: كيف يمكننا أن نوفّق في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي دون أن نكون مدمنين 
ج – تحديد اوقات خاصة لمتابعة تلك المواقع، مع الانتباه لعدم الانزلاق في السحر الذي تقدمه اسلوب وطريقة برمجتها اللذين يسحبان المستخدم للإدمان دون وعيه، اضافة الى تحجيم اعداد تلك المواقع التي وصلت للعشرات، وأصبحت متاحة للجميع في مختلف الأوقات .
س: كيف يمكننا الاستفادة من تلك الوسائل دون ضرر
ج – نحن بحاجة الى ثقافة الكترونية، إن صحّ التعبير تنمي في داخل الفرد الايجابيات التي توفرها وسائل التواصل، لتجعله يبتعد عن كل ماهو ضار، وهذه الثقافة تبدأ من الأسرة ومن ثم المدرسة أو الكلية إضافة الى المجتمع، حيث أنها مسألة تظافرية يجب على الجميع المشاركة فيها .
س: ماهو دور البطالة في إدمان العاطلين عن العمل على استخدام تلك الوسائل؟
ج - إن عدم انشغال الفرد بأيّ أمور أخرى مفيدة، جعله يعكف على استخدام تلك الوسائل بإفراط، حتى وصل لمرحلة الادمان، ففي حال انشغال الأفراد بكل ما يبعدهم عنها، يقلل من خطورة الوصول الى تلك المرحلة، فالأشخاص الذين لديهم برنامج عمل معين، هم أقل استخداماً لتلك المواقع، وبالتالي يكون العاطلون عن العمل، اكثر استخداماً من غيرهم بسبب الفراغ الكبير في يومهم .
س: ألا ترى أن الوضع العام للبلاد، جعل الكثيرين يهربون من عالمهم البائس نحو العالم الافتراضي، باحثين عماهو مثالي وغ

source: almadapaper.net




مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا