المركز الإعلامي

"الشارقة للنشر" و"الناشرين الإماراتيين" تبحثان تحديات وحلول صناعة الكتاب




Posted 21 days ago in أخبار


نظمت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرّة للنشر في العالم، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين جلسة حوارية حول أبرز التحديات المتعلقة في مجال النشر، والسبل المتاحة للارتقاء بهذا القطاع الحيوي، وتوسعة نطاق النشر في المنطقة.

 

واستعرضت الجلسة التي حضرها كل من سالم عمر سالم مدير مدينة الشارقة للنشر، وراشد الكوس المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، ونخبة من ممثلي دور النشر في الإمارات، أهم الجهود الرامية إلى تعزيز واقع النشر في الدولة، وأبرز الفرص والتحديات التي تواجهها، كما تطرقت إلى طرح حزمة من الخيارات والحلول التي تناسب مصالح جميع الأطراف المشاركة في عملية صناعة النشر.

 

وفي مستهل الجلسة، قدّم سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر تعريفاً عن طبيعة ما تقدمه المدينة من خيارات وتسهيلات للناشرين، حيث تحدّث عما توفّره المدينة على صعيد البنية التحتية المتطورة، والمدعمة بأحدث التقنيات العاملة في مجال النشر، والمصممة بشكل خاص لتلبية مختلف احتياجات العاملين في القطاع، بالإضافة إلى حزم التسهيلات المتعلقة بالترخيص والتسجيل للشركات الجديدة والشركات التابعة والفروع الإقليمية للشركات الدولية.

 

وأوضح مدير مدينة الشارقة للنشر أن هذا اللقاء يؤكد على مدى التقارب والتعاون الذي يربط المدينة مع مختلف الجهات والمؤسسات الثقافية المعنية بالنشر في الدولة، موضحاً أن عملية النشر المتكاملة لا تأتي منفردة بل هي نتاج جهود وشراكات طويلة ودؤوبة للارتقاء بهذه الصناعة المهمة والتنموية.

 

وأضاف:" النقاش واستعراض القضايا والحلول وأبرز التحديات في شتى المواضيع يفتح المجال أمام العاملين والناشرين للبحث عن حوارات وآفاق جديدة، واستلهام التجارب الناجحة والاستفادة منها، لنكون قادرين على الارتقاء بواقع هذه الصناعة التنموية المهمة ورفدها بالكثير من الخبرات والمعارف وكلّ ما يسهم في دفع عجلتها قدماً نحو الأمام".

 

وتابع مدير مدينة الشارقة للنشر:" شهدت الجلسة حواراً مفيداً تناول العديد من التحديات، حيث اطلعنا من خلاله على العديد من القضايا التي تهم أصحاب دور النشر، وبالتالي أصبح لدينا إلمام كامل بالهواجس التي تشغلهم، كما أصبح لدى أصحاب الدور معرفة شبه شاملة بالخدمات والتسهيلات التي تقدمها المدينة، بالإضافة إلى الخدمات التي تسعى إلى توفيرها في المستقبل القريب من خلال اتفاقات مع عدد من الجهات والمؤسسات الرسمية، لنكون داعمين لهذه الصناعة والعاملين بها بهدف الارتقاء بمكانة الكتاب في المجتمع".

 

وبدوره أشاد راشد الكوس بشفافية الحوار خلال الملتقى، مشيراً إلى أهميته للناشر الإماراتي، لا سيما في المدينة التي تعتبر مركزاً لصناعة النشر في الإمارات، لتستمع إلى التحديات التي تواجه دور النشر، وإعداد خطة شاملة من شأنها تذليل العقبات أمام العاملين في صناعة الكتاب.

 

وأكد الكوس أن الناشر الإماراتي حريص على تقديم محتوى بجودة عالية للقارىء، ويسعى في ذات الوقت إلى تحقيق مداخيل مالية مقبولة، تُمكنه من مواصلة دوره في الحراك الثقافي، الذي تشهده الدولة، لافتاً إلى أن جو الانسجام والتوافق الذي اتسمت به الجلسة، يعكس البيئة الصحية للعلاقات بين مختلف مكونات الحراك الثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وجمعت الجلسة عددا كبيرا من أصحاب دور وشركات النشر الناشئة والمتوسطة، والمعنيين بصناعة الكتاب الذين أشاروا إلى أهمية الحوار المستمر بين الجمعية والناشرين ومدينة الشارقة للنشر، وأكدوا أنه ينعكس بشكل إيجابي على صناعة الكتاب، من حيث الارتقاء بجودة المنتجات، وازدهار سوق النشر على الصعيدين المحلي والعالمي.

 

وأشادت فاطمة التميمي صاحبة دار نشر "أوراق" بالجلسة التي تعكس أهمية الحوارات البنّاءة، مؤكدة أنها استفادت من النقاش الذي دار، من خلال المعلومات التي اكتسبتها، حول ما يمكن أن تقدمه مدينة الشارقة للنشر من خدمات وتسهيلات للدور التي لم تنضم بعد إلى المدينة.

 

وبدوره أكد أشرف شاهين مدير عام "البرج ميديا للنشر والتوزيع "على أهمية استمرار الحوار وعدم التوقف عن النقاش حول آليات جديدة للتعاون الدائم. وأشاد بالشفافية العالية التي تحلى بها الجميع وأوضح أن مثل هذه الحوارات كفيلة بتقريب وجهات النظر وتعزيز التعاون بين دور النشر المحلية والعربية والعالمية والأجنبية المتواجدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

أما جيد روبرتسون، مديرة النشر العالمية في "أوستن ماكولي بابليشرز"، فأكدت على أهمية وجود جلسات نقاشية تضم ناشرين من المنطقة وتتطرق إلى المواضيع التي تهمهم والتحديات التي تواجههم، بالإضافة إلى بحث الأمور الإيجابية التي يشهدها قطاع صناعة النشر.

 

وكشفت روبرتسون أن الشركة الأم في بريطانيا افتتحت فرعاً لها في مدينة الشارقة للنشر منذ سنتين، وأوضحت أن المدينة تقدم الدعم باستمرار للفرع، الذي استفاد من تواجده في إمارة الشارقة، عبر الفرص المتاحة والجديدة في السوق العربية، مشيدة في الوقت ذاته بالتجربة وبالمبادرات التي تطلقها جمعية الناشرين.




مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

الاشتراك

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا