المركز الإعلامي

جمعية الناشرين الإماراتيين تبحث خصوصية الثقافة في عصر الانفتاح والترجمة




Posted 21 days ago in أخبار


نظمت جمعية الناشرين الإماراتيين خلال مشاركتها ضمن وفد حكومة الشارقة الضيف المميز على الدورة 32 من معرض موسكو الدولي للكتاب، جلسة حوارية بعنوان " الحفاظ على الخصوصية الثقافية في عصر الانفتاح والترجمة"، وذلك بحضور عدد من الناشرين والأدباء من مختلف الوفود المشاركة في المعرض.

 

وشارك في الجلسة، التي أدارتها مريم العبيدلي مدير الاتصال المؤسسي في جمعية الناشرين الإماراتيين، الأديبة صالحة غابش صاحبة دار "صديقات للنشر والتوزيع"، وعبد الله الكعبي، صاحب دار "دراجون" للنشر والتوزيع، وتامر سعيد مدير عام "مجموعة كلمات".

 

واستعرض الناشرون المشاركون في الجلسة تجاربهم الخاصة في تأسيس دور النشر، وسلطوا الضوء على حالة التطور التي تشهدها المشاريع الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل الدعم الرسمي والانفتاح على ثقافات العالم أجمع، وأكدوا أن تعزيز المنجزات الثقافية يتطلب من العاملين في صناعة الكتاب جهداً خاصاً لإثراء هذه المسيرة بتجارب الشعوب وثقافتها.

 

وفي إجابة على سؤال حول كيفية الحفاظ على النص والفكرة عند ترجمة الكتب إلى لغات أخرى، أوضحت صالحة غابش، أن الناشر يلتزم بالفكرة الأصلية بدون تغيير، بينما يخضع النص للنقاش أو التعديل بما يتناسب مع ثقافة وقيم ومعتقدات المجتمع بعد التواصل والتنسيق حول الشكل النهائي للنصوص مع دار النشر أو مع مؤلف الكتاب.

وقالت غابش: " غالبية دور النشر في العالم تتعاون مع بعضها لتلافي الإشكاليات التي تظهر عند الترجمة، ونسبة قليلة منها ترفض أي تغيير أو تكييف للنص أو للرسومات الواردة في الكتاب".

وتابعت صالحة غابش: " من خلال مشاركتنا في الفعاليات الدولية ضمن وفود الشارقة الثقافية، تعرفنا على الكثير من دور النشر العالمية، وأسسنا لمستقبل من التعاون مع الكثير منها، واطلعنا على آليات عمل وتخصصات قطاع النشر، ولو أردنا أن نجمل خلاصة هذه التجارب لقلنا إن الالتزام بجودة النصوص والأفكار ذات القيمة العالية يشكل ضمانة نجاح وتطور قطاع النشر في أي دولة، إلى جانب أن هذا الالتزام يحافظ على خصوصية الثقافة المحلية ويثريها بكل ما هو جيد من الثقافات الأخرى".

 

بدوره قال عبدالله الكعبي:" نشكر إمارة الشارقة التي بنت لنا اسماً عالمياً، نحن اليوم نعرّف عن أنفسنا في مجتمع الثقافة العالمي باسم الشارقة، ووجدنا أن العالم يحمل الكثير من التقدير لهذا الاسم".

 

وحول آليات الترجمة والحفاظ على الفكرة والنص وخصوصية الثقافة، تابع الكعبي: "من الصعب ترجمة النصوص كما هي، على اللغة أن تكون سلسة ومفهومة، أما بالنسبة للفكرة فمن واجب المترجم أن يحافظ عليها كما هي من دون تغيير".

وأضاف الكعبي :" يمر الكتاب بعد ترجمته بعدة مراحل، منها؛ التدقيق، والمراجعة من دار النشر التي أصدرت الكتاب، ويجب أن تنفذ هذه المراحل بوجود خبراء يتقنون اللغتين، اللغة الأصلية للكتاب، واللغة المنقول إليها، وبدون شراكة هذه الخبرات سيفقد الكتاب الكثير من قيمته وجماليته".

 

من جانبه أكد تامر سعيد أن تجربة الترجمة الناجحة تبدأ بقراءة النص وانتقاء الأفكار ومعرفة ما تضيفه لوعي القراء، وأشار إلى أن أهمية التواصل الدائم مع المؤلف لفهم بعض الأفكار التي قد تكون غير واضحة أو قابلة للتأويل، وبعد التوافق على الفكرة يبدأ الحوار حول النص ليكون متوافقاً مع خصوصية الثقافة المحلية.

ونوه سعيد بأهمية وجود متخصصين يتقنون اللغة الأم للنص ولغة الترجمة للحصول على نصوص سلسة ذات قيمة ثقافية عالية. وقال: " لدينا تجربة مع أحد كتب اليافعين، عند قراءتنا للكتاب بنصه الأصلي كان جميلاً وسلساً وعند البدء بترجمته فقد جماليته، ما يعني أهمية الانتباه إلى مهارة المترجمين إلى جانب التزامهم بفكرة النص".

 

وتابع سعيد :" نؤمن بأهمية وجود شريك محلي مطلع على الاصدارات الأدبية في بلده ومدرك لاحتياجاتنا وفقاً لخصوصية ثقافتنا، ومن خلال مشاركتنا ضمن وفود الشارقة في معارض الكتب العالمية استطعنا بناء العديد من الشراكات المثمرة التي عززت تجربتنا وجعلتنا أكثر معرفة بالإصدارات العالمية لنختار ما يناسبنا منها، وتمكنا عبر هذه الشراكات من ترجمة 75% من إصداراتنا في 12 عشر دولة بلغات مختلفة".

وحول مقومات تعزيز التبادل الثقافي المثمر في زمن الانفتاح والعولمة، أكد سعيد أن هذا التبادل يحتاج للمزيد من الاستثمار في قطاع النشر العربي الذي يفتقر للجاذبية والتخصصات والخبرات اللازمة، وقال: "التبادل الثقافي المفيد يتطلب أن يكون قطاع النشر قوياً لدى الطرفين، فبهذه الطريقة يكون التبادل متكافئاً وليس مجرد نقل أحادي الجانب من ثقافة إلى أخرى.




مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

الاشتراك

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا