المركز الإعلامي

خلال اجتماع الجمعية العمومية في أبوظبي الدولي للكتاب الناشرين الإماراتيين تعلن أعضاء مجلس إدارتها 2019 -2021




Posted 27 days ago in أخبار


بدور القاسمي:" لدينا اليوم ناشرون قادرون على قيادة صناعة النشر في دولتنا بكفاءة"
 

بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، عقدت الجمعية اجتماع الجمعية العمومية العادية أمس السبت، على هامش فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بهدف انتخاب أعضاء مجلس إدارة الجمعية للفترة 2019 -2021.

وقالت الشيخة بدور القاسمي:" اجتماعنا هذه السنة ليس اجتماعا عاديا، بينما نجتمع اليوم لمناقشة مواضيع تخص الناشرين، حيث تحتفل الشارقة ودولتنا بتنصيب الشارقة عاصمة عالمية للكتاب للعام 2019، هذا اللقب العزيز على قلوبنا جميعا، لم نحصل عليه من فراغ، إنه حصاد سنوات عديدة من العمل الجاد المتواصل، وإنه بالطبع تتويج كبير لجهودكم، أنتم كناشرين، وكمساهمين مباشرين في تطوير صناعة الكتاب في دولتنا".

وأشارت الشيخة بدور القاسمي إلى الإنجازات التي حققتها الجمعية بفضل جهود وتعاون جميع الناشرين منها مركز الخدمات المتكاملة، ومشروع منصة، وإعفاء الناشرين من رسوم الترقيم الدولي ISBN، وغيرها من المبادرات التي أسهمت في توفير تسهيلات للعاملين في مجال صناعة النشر.

 

وتابعت الشيخة بدور القاسمي: "اليوم، أصبح لدينا ناشرين متمكنين ولديهم خبرة دولية، قادرين على قيادة صناعة النشر في دولتنا بكفاءة، لذلك فقد حان الوقت لنعطي فرصة لطاقات جديدة لقيادة وإكمال مسيرة الجمعية في السنوات المقبلة، وأتمنى منكم أن تدعموا وبقوة، من ستختارونه لقيادة الجمعية من أجل الارتقاء بصناعة النشر ومن أجل توفير بيئة داعمة لعمل كل الناشرين في دولة الإمارات العربية المتحدة".

 

وكشفت الجمعية في اجتماعها المعقد بحضور ممثلين من وزارة تنمية المجتمع، ومجموعة من الناشرين الإماراتيين، عن فوز علي بن حاتم، مدير دار ثقافة للنشر والتوزيع، بمنصب رئيس الجمعية، وايمان بن شيبة، مدير دار سيل للنشر بمنصب نائب رئيس الجمعية، والدكتورةإليازية خليفة مؤسس دار الفلك للترجمة والنشر بمنصب أمين سر الجمعية، ومحمد بن دخين صاحب دار التخيّل بمنصب أمين الصندوق، وعبد الله الكعبي صاحب دار دراجون للنشر والتوزيع عضو مجلس إدارة.

 

ويعتبر علي بن حاتمالذي فاز بمنصب رئيس الجمعية بعدما شغل منصب أمين سرّ جمعية الناشرين الإماراتيين، عضواً مؤسساً في الجمعية، وتقلد إدارة مجالس كل من دور نشر ثقافة للنشر والتوزيع ذ.م. م، ودار اوريكس للنشر ذ. م. م، ودار الخليج العربي للمطبوعات التجارية، كما يتولى رئاسة مجلس إدارة شركة سمارت ديزاين لتنظيم المعارض والخدمات وإدارة الفعاليات كما أنه شريك فيها، إلى جانب امتلاكه لعضوية التأسيس في الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية. ويشغل بن حاتم موقع رئيس المكتب الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي، ومدير إدارة المعارض والفعاليات في المؤسسة العامة للمعارض سابقا.

أما إيمان بن شيبة، نائب رئيس الجمعية، فقد بدأت مسيرتها منذ 9 سنوات في قطاع النشر بمجلة سيل لتوثيق النقاشات الاجتماعية في المجتمع في مقالات الرأي، بهدف تعزيز نمو المعرفة بين الشباب وتعريف القراء الأجانب بالكتاب الإماراتيين. ثم توسعت سيل لتتحول إلى دار نشر للكتب والمجلات الرقمية لتنمية المحتوى المحلي على المجال الرقمي دوليًا، وإعطاء المزيد من الفرص للكتاب من جميع الفئات الأدبية. ونجحت بن شيبة في التوسع بشركتها لتوفير خدمات النشر الرقمي لمنتجي الكتب العربية والإنجليزية في المنطقة. وتقديراً لجهودها، حصلت إيمان على جائزة رواد الأعمال للناشرين الرقميين في الإمارات العربية المتحدة، واختيرت مندوبة إلى قمة الإنجازات الدولية في سان فرانسيسكو، ونالت جائزة رواد الأعمال الشباب من مجلة Startup Businesses ، واستحقت جائزة المرأة العربية في الأدب.

وفيما يتعلق بمنصب أمين الصندوق في الجمعية، فاز محمد بن دخين صاحب دار التخيّل بالمنصب. و تدرّج في مهامه التحريرية إلى أن تقلّد منصب إدارة التحرير في مجلة "القوات الجوية" في الأعوام1989 - 1992 ، كما عمل مديراً لإدارة الإعلام بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ومديراً لتحرير نشرة "أخبار الساعة" اليومية في الأعوام 1992-1997 وشغل بن دخين منصب منسق إذاعة وتلفزيون بالتوجيه المعنوي 1997 – 1998، فضلاً عن عمله مرافقا صحفيا لصاحب السمو حاكم الشارقة ومديراً لمكتب وكالة أنباء الإمارات بالشارقة 1998-2005، ومديراً للمركز الإعلامي بجامعة الشارقة 2005-2010، إلى جانب توليه العديد من المنصب الإدارية الأخرى.

واستحقت الدكتورة إليازية خليفة الفوز بمنصب أمين السر وهي مؤسس دار الفلك للترجمة والنشر، المتخصصة في ترجمة أدب الأطفال واليافعين، لرفع مستوى التواصل الثقافي عند القراء، وقد حصلت في عام 2013 على شهادة الدكتوراة على أطروحتها في التواصل الثقافي، عبر قنوات التلفزة من جامعة كينجستون في بريطانيا، وهي أول من يحصل على منحة التدريب العملي في مجلة GEOفي ألمانيا، ضمن برنامج معهد العلاقات الخارجية الألماني في عام 2007.

أما عبد الله الكعبي الذي فاز بمنصب عضو مجلس الإدارة، فيحمل شهادة الماجستير في إدارة الإبداع والتغيير، وبكالوريوس في إدارة الجودة الشاملة من جامعة حمدان بن محمد الذكية، وهو من المشاركين في تأسيس معهد الرمسة، الذي يقوم على تدريس اللهجة الإماراتية المحلية لغير الناطقين باللغة العربية. الكعبي هو أيضاً مؤسس دار دراجون للنشر والتوزيع التي تعنى بترجمة الأدب العالمي والصيني إلى اللغة العربية، وقد صدر له كتاب "حبل أفكاري"، و"قصة الكيس الأزرق"، و"قصة قطرة حياة"، و"قصة حلم الماضي"، وقد ترجم كتاب "الرمسة الإماراتية" إلى عدة لغات منها الإنجليزية والكورية والإيطالية والصينية، فيما ترجمكتاب الأفعال الامارتية إلى اللغة الإنجليزية.

 

وأطلق الكعبي دار دراجون في شهر أغسطس من عام 2017 لكي تُعنى بالترجمة من اللغة الصينية إلى اللغة العربية بما يهدف إلى بناء جسر للتواصل مع حضارة الصين العريقة، كون الثقافة الصينية تشتمل على الكثير من التفرّد والغزارة في المضامين، والتنوّع في المؤلفات والإصدارات العلمية والأدبية والفلسفية وغيرها.

يشار إلى أن جمعية الناشرين الإماراتيين التي تأسست في عام 2009، تهدف إلى تطوير قطاع النشر وتمثيل الناشرين داخـل دولة الإمارات وخارجها، كما تعمل على نشر الإنتاج الفكري لدولة الإمارات في أرجاء الوطن العربي والعالم فضلاً عن تنظيمها ومشاركتها في المؤتمرات والمعارض الإقليمية والدولية والفعاليات المعنية بالنشر.




مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا