المركز الإعلامي

قيادات ثقافية من الشارقة تطلع على أحدث توجهات صناعة النشر في جامعة ييل الأمريكية




Posted 5 months ago in اخبار


بتوجيهات من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، شارك ثلاثة من قيادات العمل الثقافي بإمارة الشارقة، في برنامج تدريبي رفيع المستوى حول النشر أقيم بجامعة ييل بالولايات المتحدة الأمريكية، بهدف تطوير خبراتهم الدولية، وإتاحة الفرصة أمامهم للمساهمة في صياغة مستقبل صناعة النشر في المنطقة والعالم، وتعزيز نموها وتطورها.

وأتاحت مشاركة وفد إمارة الشارقة في برنامج "استراتيجيات القيادة في صناعة النشر"، والذي استمر لمدة أسبوع، التواصل مع نخبة من كبار الخبراء والمهنيين المتخصصين الذين يلعبون دوراً بارزاً في تحديد معالم التطورات المقبلة في قطاع النشر، ومتابعة آخر المستجدات وأحدث الرؤى والتوجهات في هذا المجال على المستوى الدولي.

وضم الوفد كلاً من مروة العقربي، رئيس "المجلس الإماراتي لكتب اليافعين"، وراشد الكوس، المدير التنفيذي لـ"جمعية الناشرين الإماراتيين"، ونورا بن هدية، مدير "ثقافة بلا حدود"، والذين شاركوا في هذا البرنامج الذي تقدمه مدرسة "آيفي ليغ" (رابطة اللبلاب) التابعة لكلية الإدارة في ييل، حيث تعرفوا على الخبرات العملية لمجموعة من كبار المتخصصين في قطاع النشر، بالإضافة إلى أحدث تقنيات البحث والإدارة التي قدمها أساتذة الكلية.

وقالت مروة العقروبي: "أتوجه بالشكر الجزيل للشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، على إتاحتها هذه الفرصة لنا، فالمعارف والخبرات التي اكتسبناها خلال هذه التجربة ستلعب دوراً بارزاً في توسيع آفاق صناعة النشر بإمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودفْعِنا بثبات تجاه تحقيق هدفنا المشترك الذي يتمثّل في الارتقاء بمكانة دولتنا الريادية على الصعيد العالمي في مجال تعزيز الكتب والقراءة".

من ناحيته أعرب راشد الكوس عن سعادته بهذه المشاركة وقال: "كمتخصصين في مجال النشر، ننشغل أحياناً بتفاصيل وجزئيات المنجزات والأهداف اليومية، لكن هذه الدورة وفرت لنا فرصة ثمينة للخروج من دائرة الجزئيات، وتأمل المشهد المتكامل لصناعة النشر من منظور أكبر، ولا بد من الإعراب عن مدى تقديري لهذه الفرصة الثمينة للمشاركة في البيئة التفاعلية المنفتحة للبرنامج، الذي شكّل قيمة مضافة إلى تجربتنا في مجال العمل الثقافي".

وأوضحت نورا بن هدية أن منهج البرنامج اشتمل على رؤى قيمة في مهارات القيادة، والتسويق الموجه إلى المستهلك، وتقنيات الابتكار الرقمي في مجال صناعة النشر، وأضافت: "استطعنا تعزيز معارفنا وتوسيع مداركنا خلال الأسبوع الذي قضيناه في ييل، إذ اشتمل البرنامج على مجموعة كبيرة من الأمثلة حول كيفية تعامل كبار الناشرين مع جوانب أعمالهم المختلفة، ابتداءً من التحرير، والتسويق، واستراتيجيات الأعمال، وانتهاءً بالتحول الرقمي".

وتناول البرنامج جملة من المواضيع، أهمها، كيفية بناء العلامة التجارية في العصر الرقمي، والمرحلة التالية في مسيرة تطور الكتب الرقمية، بالإضافة إلى مجموعة من الجوانب الإدارية في مجال صناعة النشر، مثل عملية صنع القرار الفاعل من قبل فريق عمل متخصص، وتحديد المشكلات وحلها، وأبرز التحديات التي تواجه الإدارة.

وأعرب أعضاء الوفد عن تقديرهم لهذه الفرصة التي منحتهم فرصة التفاعل وتبادل الخبرات مع نخبة من الباحثين والخبراء في قطاع صناعة النشر من جميع أنحاء العالم، وأكدوا أن الخبرات المختلفة التي اكتسبوها خلال الدورة ستلعب دوراً بارزاً في نمو صناعة النشر بدولة الإمارات العربية المتحدة، وازدهارها. وشارك الأعضاء الثلاثة في جولة بالمدينة الجامعية لكلية الإدارة في ييل، وزاروا العديد من المكتبات الجامعية فيها.



مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا