المركز الإعلامي

على هامش معرض الشارقة الدولي للكتاب "الناشرين الإماراتيين" و"الوطني للإعلام" توقعان اتفاقية تفاهم لتعزيز إمكانات قطاع النشر




Posted 2 months ago in اخبار


وقعت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين مع معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير دولة ورئيس المجلس الوطني للإعلام، مذكرة تفاهم بين جمعية الناشرين الإماراتيين والمجلس الوطني للإعلام، بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين، للارتقاء بقطاع النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير مزيد من الخدمات والتسهيلات للمؤلفين والناشرين.

وأقيمت مراسم التوقيع في جناح جمعية الناشرين الإماراتيين المشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي انطلقت دورته الـ36 أمس الأربعاء بمركز إكسبو الشارقة، وذلك بحضور معالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، والدكتور ميكيل كولمان، رئيس اتحاد الناشرين الدوليين، وسعادة منصور المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام، وراشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وعدد من الناشرين الإماراتيين والعرب.

ونصت بنود المذكرة على أن يبذل الطرفان كل جهودهما للارتقاء بقطاع النشر في دولة الإمارات، وأن يعملا على تبادل التجارب والخبرات، التي من شأنها أن تدفع عجلة صناعة الكتاب، وتعزز جهود دور النشر في دعم النهضة المعرفية والثقافية بدولة الإمارات. وبموجب المذكرة سيقدم المجلس الوطني للإعلام كافة التسهيلات اللازمة للناشرين الأعضاء بالجمعية، بما يساعدهم في القيام بأدوارهم على أكمل وجه، ويسهم في توسيع نطاق انتشار الكتاب، وصولاً إلى مجتمع المعرفة.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: "تعمل جمعية الناشرين الإماراتيين على تذليل العقبات التي تواجه دور النشر المحلية والعربية العاملة في دولة الإمارات من أجل زيادة الإنتاج المعرفي، ورفد صناعة النشر بالإصدارات المميزة القادرة على جذب القارىء، وفي نفس الوقت فتح الآفاق أمامهم لتحقيق مزيد من التوسع والانتشار على الصعيدين الإقليمي والدولي، وهو ما يسهم في زيادة القدرات التنافسية لقطاع النشر الإماراتي ويمنحه قدرة أكبر على التأثير، معرفياً واقتصادياً".

وأضافت: "يتطلب النهوض بواقع النشر في الإمارات والمنطقة العربية، تضافر جهود جميع الفاعلين والمؤثرين في هذا القطاع، من دور النشر وشركات التوزيع، والمؤلفين والرسامين والمترجمين، إلى جانب المؤسسات الرسمية المعنية بالقطاعات الإبداعية، وفي هذا السياق يأتي توقيعنا لهذه المذكرة مع المجلس الوطني للإعلام، للمساهمة معاً في إحداث تغيير حقيقي على خريطة النشر المحلي والعربي".

ومن جانبه قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام:" يجسد توقيع مذكرة التفاهم الحرص على التواصل المباشر مع الناشرين بما يسهم في إثراء المحتوى الثقافي والمعرفي، ودعم تطوير صناعة النشر ومجتمع المعرفة تماشياً مع رؤية القيادة التي تهدف إلى إثراء المحتوى الفكري والمعرفي وتكريس القراءة كمنهج حياة للارتقاء بالانسان كونه المحور الرئيسي في عملية التنمية المستدامة وصناعة المستقبل".

وأضاف: "إن تزامن التوقيع على هذه الاتفاقية مع انطلاق فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب يؤكد أهمية الكتاب كأداة رئيسية في نشر المعرفة والعلم والثقافة".

وقال معاليه: "نثمن عالياً الجهود الحثيثة لإمارة الشارقة والهادفة لترجمة رؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في إطلاق المبادرات التي تدعم صناعة النشر وانتشار الكتاب، ونحن على ثقة تامة بأن إطلاق مبادرات متميزة مثل "مدينة الشارقة للنشر" كأول منطقة حرة من نوعها في العالم العربي سيعزز مكانة دولة الإمارات مركزاً ثقافياً عالمياً ووجهة للكتاب والمثقفين من شتى أنحاء العالم".

ووضعت مذكرة التفاهم الانتساب إلى جمعية الناشرين الإماراتيين شرطاً أساسياً للحصول على التراخيص التي يمنحها المجلس الوطني للإعلام لدور النشر والتوزيع، وأوصت بضرورة استحداث آليات مشتركة يتم من خلالها تصنيف دور النشر العاملة التي تتخذ من الإمارات مقراً له، على حسب التخصصات والأهداف وشرائح القراء المستهدفة، بما يضمن توفر قاعدة بيانات موثوقة، ترصد معدلات النمو التي يحققها القطاع بشكل مستمر.

ويأتي توقيع هذه المذكرة بعد سلسلة من الاتصالات واللقاءات التي عقدها الطرفان خلال الفترة الماضية، في إطار جهودهما الرامية إلى دعم صناعة النشر، حيث ناقشوا سبل إيجاد آليات جديدة لدعم الناشرين الإماراتيين، وفتح سوق الكتاب المحلي على مختلف بلدان العالم، وتذليل العقبات أمام صناعة النشر، بما ينعكس إيجاباً على النهضة الثقافية في دولة الإمارات.

يذكر أن جمعية الناشرين الإماراتيين تأسست عام 2009، بجهود الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، وهي تهدف إلى خدمة وتطوير قطاع النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، والارتقاء به، والنهوض بدور الناشر من خلال برامج التأهيل والتدريب التي ترفع كفاءته، وتعمل الجمعية على رعاية العاملين في قطاع النشر بدولة الإمارات، وتحسين شروط المهنة والقوانين الخاصة بها بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالنشر داخل الدولة وخارجها.



مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا